أصدرت نقابة الممثلين بمصر، بيانا في محاولة منها لتدارك ما اعتبره عدد من المغاربة إهانة في حقهم، على إثر شريط فيديو مسرب تضمن حديثا للفنان المصري حسن حسني، مع الممثل السعودي المجيد الرهيدي، تم فيه تشبيه المغرب بـ"مطعم".

واعتبرت النقابة في بيانها أن "ما حدث هو محاولة لتوريط حسن حسني في شبهة السخرية من شعب المغرب، استناداً على حديث عابر لا يمثل أي تصريح أو تلميح لأي معنى يجافي روح المحبة والود والاحترام بين الأشقاء".

وأعرب الممثل حسن حسني عن "أسفه لما تردد لإثارة البلبلة بين فناني مصر والمغرب، مؤكداً أن حبه واحترامه لشعب المغرب الشقيق لا يقبل المزايدة أو التشويه، فالمصري لا يرد الخير بالإساءة، وليس من المنطقي أن يفسر أي كلام عادي على محمل سيئ إلا من أصحاب النفوس الضعيفة صناع الضغينة، مشيرا إلى كونه قوبل في المغرب بكل حفاوة وتكريم وكرم"، متسائلا "فهل يعقل أن يرد كل هذا بالتلويح بأي إساءة لهذا الشعب الكريم ؟"

وأكد حسن حسني في ذات التصريح على احترامه الكامل للشعب المغربي، شاكراً إياه على كامل ما قدمه من "كرم الضيافة وحسن اللقاء".

وضمت نقابة الممثلين صوتها إلى صوت الفنان حسن حسني مؤكدة أن "فناني مصر والمغرب .. لغة واحدة.. هوية واحدة.. جسد واحد، وأن أي محاولة لتشويه هذه الحقيقة ستبوء بالفشل".

وكان شريط الفيديو قد تم تداوله على صفحات المواقع الإجتماعية تضمن حوارا قال فيه الممثل السعودي إنه يريد الذهاب للمغرب من أجل قضاء شهر العسل، فأجابه حسن حسني "حد يروح مطعم ومعاه سندويتش"ن الشيء الذي أثار غيض فئة عريضة من المغاربة.