بديل- وكالات

قال شهود عيان إن عدة قذائف سقطت على مبنى مطار طرابلس الدولي الخميس مع احتدام الاشتباكات بين الميليشيات المتناحرة للسيطرة على المطار لليوم الخامس على التوالي.

وشاهد مراسل لرويترز في المطار فتحات في سقف المبنى ونوافذ محطمة به كما شاهد قذيفة تخترق أرض المطار الأرض. وتتقاتل ميليشيات متنافسة منذ يوم الأحد للسيطرة على المطار مع تفاقم الأزمة السياسية في ليبيا.

وكانت الاشتباكات في محيط مطار العاصمة الليبية طرابلس قد تجددت حيث اشتعلت النيران في المدرج ودمر برج المراقبة واحترقت عدة طائرات مدنية وتحول المبنى الرئيسي إلى مستشفى ميداني في حين اعترف الناطق باسم الحكومة بالتدهور الأمني قائلا إن الحكومة تدرس إمكانية طلب المساعدة الدولية للسيطرة على أمن البلاد.

وتدور الاشتباكات في محيط المطار الدولي بين قوة حماية المطار "مليشيات الزنتان" من جهة وقوات من ثوار درع ليبيا وكتائب ثوار سابقين من جهة أخرى.

وتسيطر مليشيات من الزنتان الواقعة شمال غرب ليبيا على منطقة المطار منذ الإطاحة بـمعمر القذافي عام 2011 لكنها تواجه منافسة من مليشيات أخرى وكان ثوار الزنتان أكدوا دعمهم لعملية اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يتهمه الإسلاميون بأنه يقوم بانقلاب.

وفي تعليقها على هذه التطورات أمرت الحكومة الليبية الفصائل المتقاتلة بالتوقف فورا عن جميع أشكال القتال وأمهلتهم أسبوعا للانسحاب عشرين كيلومترا على الأقل خارج محيط مطار طرابلس والمناطق المجاورة.