بديل ــ عمر بنعدي

قال رشيد نكاز، الملياردير الجزائري المعروف بدفاعه عن المنقبات بفرنسا، إنه "مستعد لشراء 51% من أسهم شارلي إيبدو،وأكد أن هذه الخطوة سيتخدها لفرض رقابة ذاتية، على صحافيي المجلة" .

 وأشار نكاز عند استضافته ببرنامج "هنا الجزائر" على قناة "الشروق نيوز"، إلى أنه سبق وقدم نفس العرض في سبتمبر 2012 لقاء 350 ألف يورو، لكن رئيس تحرير المجلة "شارب"، الذي قتل في العملية، رفض أن يمتلك جزائري مسلم أغلبية الأسهم، وقال نكاز: "مستعد لأن أدفع أكثر حتى يدرك الفرنسيون أن المسلمين لا يقتلون". 

وأضاف المتحدث في نفس البرنامج: "هدفي أن أفرض الرقابة الذاتية على المجلة التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما يرفضه كل مسلم"، معتبرا أن اليمين المتطرف بزعامة ماري لوبان سيكون أول المستفيدين من الاتهامات الموجهة للمسلمين، وتحديدا في ظل صعود ظاهرة الإسلاموفوبيا. وقال نكاز إنها "ليست مقتصرة على فرنسا وحسب، وإنما تعاني منها عدة دول أوروبية أخرى".

يشار الى أن رشيد نكاز سبق أن وضع مبلغ مليون أورو رهن إشارة منقبات فرنسا لأداء أي غرامة تفرضها الدولة الفرنسية عليهن.