بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رجب طيب أردوغان رئيس جمهورية تركيا، على إثر "الاعتداء الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، مخلفا العديد من الضحايا".

وأعرب الملك، في هذه البرقية، عن "أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة للرئيس أردوغان ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة والشعب التركي الشقيق، ضارعا إلى الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتقبل الضحايا في عداد الصالحين من عباده، وأن يشملهم بواسع رحمته وغفرانه، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء".

وأكد الملك أن "استنكار المملكة المغربية لهذا العمل الإرهابي الدنيء، لا يعادله إلى تضامنها القوي مع بلدكم الشقيق وشجبها الشديد لكل أشكال الإرهاب المقيت الذي يستهدف أمن وحياة المواطنين، والذي ينبذه ديننا الإسلامي الحنيف وكافة القيم الإنسانية الكونية".