بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، على إثر الحادث المحزن لسقوط رافعة في الحرم المكي الشريف والذي خلف عددا من الضحايا والمصابين.

وتقدم الملك ، بهذه المناسبة الأليمة، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة إلى العاهل السعودي ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة وإلى الشعب السعودي الشقيق في هذا المصاب الجلل ، الذي لا راد لقضاء الله فيه.

وتوجه بالدعاء للعلي القدير بأن يتقبل المرحومين البررة في عداد الشهداء من عباده ، المنعم عليهم بالجنة والرضوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل ، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

ومما جاء في هذه البرقية " وإذ أشاطركم مشاعر الحزن في هذا المصاب الأليم ، فإني أسأل الله عز وجل أن يحفظكم ، وأسرتكم الملكية الكريمة بعين عنايته ، ويحيطكم بألطافه الخفية ويديم عليكم أردية الصحة والعافية وطول العمر ، ويجنبكم والشعب السعودي الشقيق كل مكروه".