بعث الملك محمد السادس برقية تعزية إلى رئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كييتا على إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم الجمعة فندق راديسون بباماكو، مؤكدا تضامن المملكة المغربية العميق ودعمها الثابت لمالي الشقيقة في محاربة الإرهاب.

وقال الملك، في هذه البرقية، "لقد علمنا ببالغ الاسى بنبأ الهجوم الإرهابي، الجبان والدنيء، الذي استهدف اليوم فندق راديسون بباماكو"، كما تقدم بهذه المناسبة الاليمة، بأحر التعازي للرئيس المالي ولأسر الضحايا وللشعب المالي الشقيق، وبمتمنياته الصادقة للجرحى بالشفاء العاجل".

كما عبر الملك عن إدانته الشديدة لهذا العمل الشنيع، مؤكدا للرئيس المالي تضامن المملكة المغربية العميق ودعمها الثابت لجمهورية مالي الشقيقة في عملية محاربة الارهاب التي تخوضها.

وأعرب الملك عن يقينه بأن الشعب المالي سيواصل، تحت قيادة الرئيس كييتا، مكافحة كل الأعمال الإرهابية، بشجاعة، وسيعمل، بعزم، على تعزيز السلام والاستقرار.