بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة 2016 ، بعث الملك محمد السادس برقيات تهاني إلى “قادة الدول الشقيقة والصديقة، التي تحتفل بهذه المناسبة”.

وضمن الملك هذه البرقيات، أصدق متمنياته لقادة هذه الدول ولأسرهم بموفور الصحة والسعادة، ولشعوبهم بالمزيد من التقدم والرخاء.

ومما جاء في ذاتا البرقية: “وإذا كانت السنة التي نودعها مليئة بالأحداث المتسارعة والتحديات المختلفة، السياسية والتنموية والأمنية والبيئية، فإننا نستشرف معكم، بكل تفاؤل، استقبال السنة الجديدة، أملنا أن تتضافر جهودنا جميعا، قادة وشعوبا، لكسب رهاناتها، وضمان غد أفضل للأجيال الحاضرة والقادمة، في عالم يسوده الأمن والسلام والمحبة والوئام”.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، يقضي عطلة رأس السنة في هونغ كونغ.