بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية التونسية، باجي قايد السبسي، بمناسبة منح "الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس" جائزة نوبل للسلام لسنة 2015.

وعبر الملك، بهذه المناسبة، للرئيس باجي قايد السبسي، ومن خلاله إلى الهيئة المعنية وإلى الشعب التونسي بكل مكوناته، عن أحر تهانئه وأخلص متمنياته على "هذا الاستحقاق الرفيع، الذي يعد اعترافا من لدن المجتمع الدولي بتميز مسلسل الانتقال الديمقراطي في تونس، وتقديرا منه لنهج الحوار الوطني وسياسة التوافق التي تبناها كل الفرقاء السياسيين في البلاد" بحسب البرقية.

ومما جاء في تهنئة الملك محمد السادس: "إني لعلى ثقة بأن هذا التتويج العالمي سوف يكون حافزا للشعب التونسي الشقيق، بكل أطيافه السياسية ومكونات مجتمعه المدني، كي يواصل مسيرته، بكل ثقة وعزم، من أجل استكمال المسار الانتقالي، وبناء دولة حداثية تقوم على أسس الديموقراطية والعدل، والحرية والكرامة، بما يستجيب لتطلعات أجياله الحاضرة والصاعدة".