بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، فخامة السيد عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة تخليد بلاده لذكرى اندلاع ثورتها التحريرية المجيدة.
وأعرب الملك محمد السادس، بهذه المناسبة، عن أصدق عبارات التهانئ وأخلص المتمنيات للرئيس عبد العزيز بوتفليقة بموفور الصحة والعافية والهناء، وللشعب الجزائري الشقيق بمزيد التقدم والازدهار.

ومما جاء في هذه البرقية "وإن الشعب المغربي ليشاطر شقيقه الجزائري مشاعر الاعتزاز بهذه الذكرى التاريخية، مستحضرا ذلكم التجاوب الصادق والتضامن التلقائي، الذي جمعهما في فترة كفاحهما البطولي من أجل الحرية والاستقلال، إيمانا منهما بحتمية الوحدة والمصير المشترك، بالنظر لما يتقاسمانه من جوار وتاريخ ودين وثقافة".

واغتنم الملك محمد السادس هذه المناسبة ليؤكد حرص جلالته القوي على مواصلة العمل مع الرئيس الجزائري من أجل تعزيز علاقات التعاون المثمر والتضامن الفاعل بين البلدين، لما فيه خدمة المصالح المشتركة للشعبين، وبما يسهم في دعم صرح اتحاد المغرب العربي، على أسس الوحدة والتكامل والاندماج.