أجرى الملك محمد السادس اتصالا هاتفيا مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على إثر الحادث الإرهابي الذي استهدف الخميس 6 غشت، مسجدا بمنطقة عسير والذي خلف عددا من الضحايا والمصابين.

وأفاد بيان للديوان الملكي أن "الملك أعرب لخادم الحرمين الشريفين خلال هذا الاتصال عن تنديده القوي لهذا العمل الإجرامي، وتضامن المغرب الصادق ووقوفه الدائم إلى جانب الشعب السعودي الشقيق، في مواجهة آفة الإرهاب الذي يتنافى مع قيم الدين الإسلامي ومع المبادئ الكونية".

كما عبر الملك للعاهل السعودي "سلمان بن عبد العزيز عن تعازيه الحارة للأسر المكلومة في هذا الظرف الأليم وعن متمنياته للمصابين بالشفاء العاجل".