أعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أن الملك محمد السادس، سيقوم ابتداء من يوم الأحد 6 نونبر، بزيارة رسمية لجمهورية السنغال الشقيقة، على أن يلقي خطاب ذكرى المسيرة الخضراء من هناك.

وذكرت وزارة القصور والتشريفات والأوسمة في بيان لها، أنه "اعتبارا لعمق الروابط الأخوية والروحية والإنسانية، التي تجمع المغرب والسنغال، وللمكانة الخاصة التي تحظى بها إفريقيا عند الملك، ولدى المغاربة قاطبة، والاهتمام السامي الذي يوليه لها، فقد قرر أن يوجه خطابه السامي بمناسبة تخليد الذكرى الحادية والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، إلى شعبه الوفي، من مدينة دكار".

وخلال هذه الزيارة، سيجري الملك محمد السادس محادثات رسمية مع الرئيس ماكي صال. وسيترأس قائدا البلدين حفل توقيع عدة اتفاقيات ثنائية، في مختلف المجالات.

كما سيقوم الملك محمد السادس بهذه المناسبة، بمجموعة من الأنشطة في عدد من الميادين. وتأتي هذه الزيارة في ختام الجزء الأول من الجولة، التي يقوم بها جلالة الملك إلى عدد من الدول الإفريقية الشقيقة.