بديل ـ الرباط

ألغى الملك محمد السادس زيارته لمنطقة بنسودة بمدينة فاس في آخر لحظة من زوال اليوم الإثنين 10 من نوبر الجاري، في ظل تضارب الأنباء والتحليلات حول أسباب هذا الإلغاء.

وحسب بعض المصادر المحلية ببنسودة فالأمر يتعلق ب"غضبة ملكية" وعدم رضا الملك على طبيعة المشاريع المقترحة عليه لتدشينها، في حين ذهبت آراء أخرى في اتجاه عدم إسعاف الوقت للملك للمرور بالمنطقة، في ظل كثافة أنشطته منذ حلوله بالعاصمة العلمية للمملكة.

هذا وفوجئ الجميع بعد إلغاء الزيارة الملكية، خصوصا وأن جميع الترتيبات كانت قد اتخذت لاستقبال الملك، بما في ذلك الإجراءات الأمنية وخروج المئات من المواطنين لاستقبال على جنبات الطريق التي من المقرر أن يمر منها الموكب الملكي.

وكان الجميع ببنسودة ينتظر وصول الملك، حيث كان من المنتظر أن يدشن مجموعة من المشاريع الإجتماعية والتنموية بالمنطقة، حسب بعض المصادر المحلية.

 ولم يتسنى للموقع بدوره، التعرف على الأسباب الحقيقية لوراء هذا الإلغاء من مصادر مسؤولة.