بديل ـ الرباط

ذكرت مصادر مُطلعة لـ"بديل" أن الملك محمد السادس "طار" من مدينة الداخلة باتجاه مدينة "بيتز" الفرنسية في خطوة وصفتها نفس المصادر بـ"المفاجئة".

ورجحت نفس المصادر أن يكون ملف الصحراء وراء هذا السفر المفاجئ، خاصة بعد أن نفى سفير فرنسا في الأمم المتحدة جيرار آر استعمال فرنسا لحق "الفيتو" ضد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء.

مصادر الموقع رجحت أن يحث الملك "الإليزي" على استعمال حق الفيتو من أجل عدم تمرير تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أو إدخال تعديلات على التقرير.