وصف الملك محمد السادس، عبد الفتاح السيسي، الرئيس الجديد لمصر بـ"رجل الدولة المحنك" و"القائد المتبصر، ذي الغيرة الوطنية الصادقة على مصير بلد عظيم كجمهورية مصر العربية"، معتبرا هذه الخصال " خير سند لكم للاضطلاع بهذه المسؤولية الجسيمة بكل تفان وإخلاص، وتعزيز دولة القانون والمؤسسات، وتجسيد التزاماتكم السياسية والاقتصادية والاجتماعية على أكمل وجه، بما يمكن مصر الشقيقة من تبوئ المكانة التي هي أهل لها، واستعادة دورها الوازن والفاعل إقليميا ودوليا ". يضيف الملك في برقية بعث بها للسيسي اليوم.

وقال الملك أيضا: "أغتنم هذه المناسبة التاريخية، لأشيد بالثقة التي حظيتم بها من لدن الشعب المصري الشقيق في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخه الحديث، لقيادته إلى تحقيق ما يصبو إليه من ترسيخ لروح الوئام والطمأنينة، وتقدم وازدهار، في ظل الأمن والاستقرار".

وأشار الملك إلى ما يربط المغرب ومصر من وشائج "الأخوة المتينة والتضامن الفعال، والتعاون المثمر"، مؤكدا حرصه القوي على العمل سويا من "أجل تعزيز هذه العلاقات العريقة والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، لما فيه خير الشعبين الشقيقين، وصالح أمتنا العربية والاسلامية".

وكان عدد من المغاربة بتساءلون هل سيهنئ الملك السيسي أم لا؟ بحكم اتهام الاخير بـ"قتل" آلاف الأبرياء المدنيين و"انقلابه" على الشرعية ، كما يقول حزب رئيس الحكومة وكل المحسوبين على الحركات الإسلامية في العالم العربي