أفادت مصادر إعلامية متطابقة، أن الملك محمد السادس قد أصدر عفوا ملكيا "استثنائيا" يُعانق بموجبه شقيق الطيار ياسين بحتي، الحرية بعد أن حُكم عليه بسنة سجنا نافذا قضى منها قرابة الثلاثة أشهر.

وكان والد ياسين بحتي قد أكد في تصريحات صحفية أن ابنه المعتقل وقع ضحية "تصفية حسابات"، دخل على إثرها السجن بتهمة "حيازة الممنوعات".

وكانت مندوبية السجون، قد رخصت لشقيق الطيار ياسين بحتي، بالخروج من أجل حضور مراسيم تشييع جنازة أخيه بالدار البيضاء قبل أيام، وسط حراسة أمنية مشددة.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، قد وشح والد الطيار بوسام "النجم الحربي"، بعد  أن قدم له الأخير التعازي في مقتل ابنه بعد سقوط طائرته باليمن مطلع الشهر الحالي.