أشاد الملك، محمد السادس، في خطابه خلال مراسيم افتتاح السنة التشريعية، يوم الجمعة 14 أكتوبر الجاري، بالدور الذي لعبته السلطات المحلية في الإشراف على العملية الانتخابية".

وقال الملك خلال ذات الخطاب، " نهنئ البرلمانيات والبرلمانين على الثقة التي وضعها فيهم المواطن كما نهنئ السلطات المحلية على دورها في الإشراف على العملية الانتخابية".
وأضاف الملك في خطابه "نؤكد تشبثنا بالتعددية الحزبية التي أسس لها جدنا المنعم محمد الخامس طيب الله تراه" .

وكانت عدة انتقادات وجهت للسلطات المحلية بعدم حيادها ودعمها لطرف سياسي معين، وأغلب هذه الانتقادات وجهت من طرف قيادي وأعضاء حزب العدالة والتنمية". كما اشتكى بعض الأمناء العامين للأحزاب مما سموه ثنائية قطبية حزبية أثرت على النتائج التي حصلوا عليها.