قال الملك محمد السادس: نحن لا نبيع الأوهام ولا نرفع شعارات فارغة بل نقدم التزامات ونفي بها، المغرب وعد بتطبيق الجهوية وها قد طبقها على أرض الواقع المغرب وعد بالديموقراطية وهاهم المغاربة اليوم يختارون ممثليهم بأنفسهم.

وأضاف الملك في خطاب المسيرة الخضراء: "المغرب التزم بضمان الأمن والإستقرار فهاهي الصحراء أكثرالأماكن أمنا في دول ساحل الصحراء.

في المقابل قال الملك:"إن ساكنة تندوف بالجزائر تعاني من الخروقات، وهنا نتساءل اين ذهبت الملايير من اليوروهات".

وتساءل الملك:"كيف يمكن تفسير الغنى الفاحش لزعماء الإنفصال وتوفرهم على أموال في الأبناء الأوروبية وفي أمريكا الجنوبية، ولماذا تقبل الجزائر بترك ساكنة تيندوف في هذه الحالة المأساوية وتصرف الملايير في التسلح".