في إطار المبادرة التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، أعطى الملك محمد السادس يوم الخميس 16 يونيو، بحي اليوسفية بالرباط، انطلاق عملية الدعم الغذائي.

وكان الملك مسنودا بولي العهد الأمير "مولاي الحسن"، وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء فإن هذه المبادرة " ذات الدلالات القوية في هذا الشهر الفضيل، تعكس "العناية الملكية الموصولة بالأشخاص المعوزين، كما تأتي لتعزز قيم التضامن والتآزر والتكافل التي تميز المجتمع المغربي".

وسيستفيد من عملية "رمضان 1436"، التي رصد لها غلاف مالي قدره 55 مليون درهم، زهاء 2,37 مليون شخص، ينتمون إلى 473 ألف و900 أسرة، منها 403 آلاف أسرة بالوسط القروي، وذلك عبر مختلف جهات المملكة.