بديل ــ الرباط

استقبل الملك محمد السادس، يوم الاثنين 9 مارس، وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، وعددا من الدبلوماسيين الفرنسيين، بالقصر الملكي بالرباط.

اللقاء، حضره إلى جاب الملك، مستشاره  فؤاد عالي الهمة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، وشكيب بنموسى، سفير الرباط في فرنسا.

وحسب بيان للديوان الملكي فإن مباحثات العاهل المغربي ووزير الخارجية الفرنسي تناولت العلاقات بين البلدين، والسياق الأمني الإقليمي، وخاصة مكافحة التهديدات الإرهابية التي تطال المنطقة، إضافة إلى مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف نفس البيان أن "المباحثات تطرقت أيضا، ضمن ذات اللقاء، إلى مناقشة الآفاق المستقبلية، القوية والهادئة، للعلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات".

ويأتي هذا اللقاء بعد سلسلة لقاءات جرت بين مسؤولي البلدين من أجل احتواء الأزمة الذي عرفتها العلاقات بين البلدين من سنة، على خلفية استدعاء القضاء الفرنسي لمدير إدارة التراب الوطني، عبد اللطيف الحموشي.