بديل ـ الرباط

لحد الساعة لم يزر رئيس الحكومة المغربية  المصابين في حادث انهيار ثلاث مباني بـ"حي بوركون" ولا أصدر بيانا يعزي فيه عائلاتهم، رغم ان الفاجعة أودت بحياة 8أشخاص، وأزيد من 50 جريحا.

فبعد أن ظهر رئيس الدولة الملك محمد السادس بعين المكان، قبل أن يزور المصابين في المستشفى ويأمر بعلاجهم، أصدر الأمين العام لحزب "الإستقلال" بيانا جاء فيه : ببالغ الحزن و الألم تابع حزب الاستقلال الحدث المأساوي لانهيار ثلاث مباني بحي بوركون بالدار البيضاء، وهي فاجعة التي خلفت عددا من القتلى وأكثر من خمسين جريحا" .

وأضاف البيان، الذي توصل "بديل" بنسخة منه، "بهذه المناسبة الأليمة، يتقدم حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال باسمه الشخصي وباسم كافة الاستقلاليين والاستقلاليات بأحر التعازي والمواساة إلى أسر ضحايا فاجعة حي بوركون، معربا عن عميق تأثره لأسر الضحايا في هذا المصاب الجلل، رافعا أكف الضراعة والدعاء للعلي القدير أن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل، راجيا من الله تعالى أن يتغمد المرحومين بعفوه رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان وحسن العزاء والمغفرة بمناسبة عظمة هذا الشهر الفضيل.

يشار إلى أنه في جميع الدول الديمقراطية، رئيس الحكومة أول من يبادر تجاه أي حدث ألم ببلده، باعتباره رئيسا للجهاز التنفيذي الذي انتخبه المواطنون.