تم نقل الرئيس المالي ابراهيم بوبكر كايتا إلى المصحة الدولية بعد وصوله لمدينة مراكش، أمس، إثر إصابته بوعكة صحية مفاجئة.

ووفق مصادر محلية، فإن رئيس جمهورية مالي أصيب بضيق في التنفس مما عجل بنقله إلى المصحة لتلقي العلاج.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الملك محمد السادس، قام ليلة أمس الاثنين، بزيارة لمصحة خاصة توجد بمنطقة باب اغلي بمراكش، للاطمئنان على الحالة الصحية للرئيس المالي.

وكان الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كايتا، قد حل أمس بمراكش للمشاركة في أشغال الدورة 22 لمؤتمر الأطراف للإتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول المناخ "كوب22 " التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و 18 نونبر الجاري.