أشرف الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء بحي بئر أحرشون بمقاطعة بني مكادة بطنجة، على تدشين مركز تربوي للتعليم الأولي، أنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باستثمار إجمالي قدره 5ر6 مليون درهم.

ويندرج هذا المركز التربوي للتعليم الأولي، الذي كان الملك، قد أعطى انطلاقة أشغال إنجازه في 27 مارس 2014، ضمن مخطط واسع يشمل إحداث 23 مركزا تربويا للتعليم الأولي (8ر20 مليون درهم)، وذلك على مستوى مقاطعات بني مكادة (بئر أحرشون، بئر الشفا، الكمبورية، بوحوت، العوامة الشرقية، لحداد، لقوادس، الوردة، أشناد)، وطنجة المدينة (درادب، الرهراه، مسنانة، الزياتن)، ومغوغة (السانية، طنجة البالية، أرض الدولة، مغوغة الكبيرة)، والسواني (البرانص، وشارع مولاي سليمان).

كما أشرف الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء بمقاطعة السواني التابعة للجماعة الحضرية الشرف بطنجة، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز مركز لطب الإدمان، الثاني من نوعه الذي تنجزه مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مستوى مدينة البوغاز.

ويندرج هذا المركز الذي سيتطلب إنجازه غلافا ماليا إجماليا قدره 5 ملايين درهم، في إطار البرنامج الوطني لمحاربة سلوكات الإدمان الذي تنفذه، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وذلك بشراكة مع وزارتي الصحة والداخلية.

ويروم هذا البرنامج الوطني حماية الشباب من استعمال المواد المخدرة، وتحسين جودة التكفل بالمدمنين، لاسيما مستعملي المخدرات، وتيسير الولوج لبنيات التكفل، فضلا عن تشجيع انخراط المجتمع المدني والقطاعات الاجتماعية في معالجة إشكاليات الإدمان.