بديل ـ الرباط

دشن الملك محمد السادس، يوم الخميس 25 شتنبر، المحطة السككية الجديدة للدار البيضاء-الميناء، و التي تعتبر الأكبر في افريقيا، و الأولى من نوعها من حيث البنية التحتية و التجهيزات.

و أشرف الملك على إعطاء انطلاق عمل المحطة السككية الجديدة، بعد طول انتظار ، حيث كان من المقرر أن يتم إعلان انطلاقها قبل أسابيع، نظرا لتأخر الإستعدادات و الأشغال بها.

و تتموقع المحطة في وسط العاصمة الإقتصادية، بالقرب من مينائها الكبير و الميناء الترفيهي و مسجد الحسن الثاني و العديد من المحاور الطرقية.

وتهدف المحطة إلى استقبال ما يفوق 20 مليون مسافر سنويا وحوالي 5000 مسافر في الساعة خلال أوقات الذروة، بحيث تمتد على مساحة مغطاة تناهز 33500 متر مربع.

وتشتمل المحطة على ثلاثة فضاءات ذات وظائف متكاملة تتمثل في بناية للمسافرين، ومرآب تحت أرضي، وعمارة خاصة بمصالح المكتب موازية للأرصفة.