حل الملك محمد السادس في المرتبة الخامسة كأقوى شخصية إسلامية مؤثرة في العالم لسنة 2016، بحسب تصنيف للمركز الإسلامي الملكي للدراسات الإستراتيجية بالأردن.

وتم اختيار الملك محمد السادس،خامسا في التقرير السنوي الذي يصدره المركز، من بين 500 شخصية إسلامية عالمية.

واعتبر التقرير الذي أنجزه المركز أن الملك محمد السادس احتل هذه المرتبةالمتقدمة، بسبب أسلوبه في الحكم، ولقيادته لبلد يعتمد على المذهب المالكي، وبين أكثر الأنظمة الملكية استقرارا في المنطقة، كما أنه يبذل مجهودات لتحديث الدولة ومحاربة التطرف والارهاب.

هذا واحتل المركز الأول في التقرير، الملك الأردني، عبد الله الثاني، متبوعا بإمام الأزهر، يليه المرشد الايراني، أية الله الخمينائي، ثم الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.