بديل ــ و م ع

استقبل الملك محمد السادس، يوم الخميس 9 أبريل، بالقصر الملكي بالرباط، الوزير الأول بالجمهورية الفرنسية، بحضور شارل فريز، سفير الجمهورية الفرنسية المعتمد بالرباط، وستيفان روماتي، المستشار الدبلوماسي للوزير الاول الفرنسي، كما حضره عن الجانب المغربي المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة.

وذكر البيان للديوان الملكي أن هذا اللقاء يكرس التطابق التام في وجهات النظر بين المغرب وفرنسا حول مجموع القضايا الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك، مضيفا أنه بهذه المناسبة، أشاد الملك والوزير الأول الفرنسي بالعلاقة المتميزة التي تربط بين البلدين، وعبرا عن عزمهما الراسخ على تمتينها بشكل أكبر على أساس الثقة والطموح والتقدير المتبادل.

وهمت المباحثات، وفق البيان ذاته، تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات، ولاسيما القضائية والاقتصادية والتكنولوجيات الحديثة والتعليم، وكذا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخصوصا الوضع الإقليمي في غرب إفريقيا والشرق الأوسط، وبالتحديد في ليبيا ومالي وسوريا، فضلا عن التعاون في المجال الأمني ومحاربة التطرف.

وأشار البيان إلى أن زيارة فالس للمغرب تأتي، بعد الزيارتين المتتاليتين للمملكة لوزيري الداخلية والشؤون الخارجية، لتعزيز الآفاق المهمة لمستقبل الشراكة الثنائية، مبرزا أن هذا الاستقبال مكّن كذلك من بحث التحضير للاجتماع المقبل رفيع المستوى، وكذا التزام الحكومتين الفرنسية والمغربية بتنسيق العمل لضمان نجاح هذا اللقاء الهام.