ترأس أمير المؤمنين الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد والأمير مولاي إسماعيل، مساء اليوم الأربعاء بضريح محمد الخامس بالرباط، حفلا دينيا إحياء للذكرى السابعة عشرة لوفاة الملك الحسن الثاني.

ولدى وصول الملك إلى ضريح محمد الخامس، استعرض تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية. بينما تميزت المناسبة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وبإنشاد أمداح نبوية.

وبهذه المناسبة، قام الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد والأمير مولاي إسماعيل، بزيارة قبر الملكين الراحلين الحسن الثاني ومحمد الخامس، كما ترحم على روح الأمير مولاي عبد الله.

حضر هذا الحفل الديني رئيس الحكومة، ورئيس مجلس المستشارين، ومستشارو الملك، وأعضاء الحكومة، ورؤساء الهيئات الدستورية، وممثلو البعثات الدبلوماسية الإسلامية المعتمدة لدى الرباط، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.