أكدت مصادر مطلعة، أن الملك محمد السادس سيترأس يوم الجمعة 15 ماي، مجلسا وزاريا، يرجح أن يحتضنه القصر الملكي بالدار البيضاء، ستهيمن على أشغاله مناقشة والمصادقة على القوانين التنظيمية الخاصة بالأحزاب السياسية ومجلس المستشارين والجماعات الترابية، بالإضافة إلى العديد من الاتفاقيات الدولية.

وكشفت مصادر يومية "المساء"، التي أوردت الخبر في عدد الخميس 14 ماي، أن انعقاد المجلس الوزاري ستسبقه خطوة ملء الفراغ الحكومي، الذي أحدثه إعفاء ملك البلاد لكل من الحبيب الشوباني وسمية بنخلدون والحركي عبد العظيم الكروج، فضلا عن إقالة محمد أوزين، بعد فضيحة عشب المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن مراسيم تعيين الوزراء الجدد في النسخة الثالثة من حكومة عبد الإله بنكيران، ستتم خلال الساعات القادمة، حيث ينتظر أن يشارك الوزراء الأربعة في المجلس الوزاري.