بديل ـ الرباط

أرسلت المملكة المغربية، هبات ملكية لكل من جمهوريتي سيراليون وليبيريا لدعم الجهود الدولية للحد من انتشار وباء "إيبولا".

وأفاد بيان لوزارة الصحة، بحسب ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه "تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، ستقوم المملكة المغربية بإرسال هبات ملكية لكل من جمهوريتي سيراليون وليبيريا”.

وأوضح نفس البيان، أن "هذه المساعدات الإنسانية، التي تتضمن أدوية ومستلزمات طبية تقدر حمولتها بـ12 طنا (6 أطنان لدولة سيراليون، و6 أطنان لدولة ليبيريا)، تندرج في إطار التعاون البيني بين المملكة المغربية والدول الإفريقية الصديقة، وتكريسا لقيم التضامن الإنساني، ودعما للجهود الدولية للحد من انتشار وباء الحمى النزيفية القاتلة إيبولا".

ولتسهيل مأمورية إيصال هذه الهبات الملكية إلى هذه الدول الشقيقة، أكد البيان،  أنه تم التنسيق مع منظمة الصحة العالمية، التي ستتكفل بعمليات التنسيق والتوزيع بدولتي سيراليون وليبريا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السلطات المختصة بالمملكة المغربية قامت بتسليم هذه الهبات إلى ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية بالرباط، اليوم، بالمطار الدولي محمد الخامس بالدار البيضاء.