خصصت ساكنة العاصمة السينغالية دكار مساء الأربعاء 21 ماي، استقبالا حماسيا حارا للملك محمد السادس، ضيف السنغال الكبير الذي بدأ اليوم الأربعاء زيارة عمل وصداقة لهذا البلد الإفريقي الشقيق، وفق ما ذكره مراسل وكالة المغربي العربي للأنباء بالعاصمة السنغالية.

وتزينت مختلف الشوارع والساحات الكبرى بالعاصمة دكار بالأعلام المغربية والسينغالية وبصور الملك والرئيس ماكي سال، بمناسبة الزيارة الملكية التي قالت "لاماب" إنها ستزيد من تعزيز علاقات الصداقة والأخوة العريقة القائمة بين المغرب والسنغال.

وتجمعت حشود ساكنة العاصمة السينغالي من مختلف الأعمار، وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالسنغال، بمطار ليوبولد سيدار سنغور الدولي للترحيب بمقدم الملك، وذلك في جو احتفالي اختلطت هتافات الفرحة الترحيب بمشاعر بالتقدير والامتنان على مختلف المبادرات والخطوات التضامنية التي يقوم بها المغرب خدمة للبلدان الإفريقية الشقيقة والصديقة.

وكان الملك محمد السادس قد حل في وقت سابق مساء الأربعاء بدكار في زيارة عمل وصداقة لجمهورية السنغال، المحطة الأولى في جولة إفريقية ستقوده إلى كل من غينيا بيساو والكوت ديفوار والغابون