قرر الملك محمّد السادس، تأجيل الزيارة التي كان من المنتظر أن يقوم بها صوب المملكة العربية السعودية، يوم الأربعاء 29 أبريل، بعد أن أجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وحسب بيان صادر عن الديوان الملكي، فإن الملك محمد السادس هنأ الملك سلمان على تعيين الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود وليا للعهد، ونائبا لرئيس مجلس الوزراء، وزيرا للداخلية، ورئيسا لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.

وأضاف البيان ذاته أن الملك، وضمن ذات المكالمة، عمل على تهنئة العاهل السعودي بالتعيين الذي هم أيضا الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بجعله وليا لولي العهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء، وزيرا للدفاع، ورئيسا لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

"نظرا لهذه التغييرات الجوهرية، بما تقتضيه من إجراءات"، يورد البيان:" ارتأى قائدا البلدين تأجيل زيارة العمل والأخوة التي كان مقررا أن يقوم بها الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء، إلى السعودية.. وذلك لبضعة أيام" وفق نفس البيان.

يشار إلى أن الملك محمد السادس، كان قد حط الرحال بدولة الإمارات العربية المتحدة قادما إليها من أرخبيل السيشل حيث قضى عطلة دامت عشرة ايام.