بديل- الرباط

وأمر الملك وزيره في العدل، نقلا عن بيان صادر عن الديوان الملكي، بالعمل بـ"صفة استثنائية ولاعتبارات إنسانية، على إحداث لجنة لدراسة حالات هؤلاء المواطنين الفرنسيين المعتقلين في سجون المملكة"،

وأوضح البيان أن "هذه اللجنة ستقوم بدراسة ملفات هؤلاء السجناء، بتنسيق مع السلطات الفرنسية المختصة، لاقتراح التدابير الملائمة الكفيلة بإيجاد حلول للمشاكل المطروحة".

ووضع البلاغ الرسمي مبادرة ملك البلاد في سياقها الإنساني الاستثنائي، مبرزا أن "الملك في إطار تضامنه مع عمل الحكومة، يؤكد تشبث المملكة المغربية الراسخ بالقيم الإنسانية الكونية، والتزامها الدائم برفض جعل الرعايا الأجانب ضحية للخلافات بين الحكومات".

وعن أسباب تعليق المغرب لاتفاقياته القضائية مع فرنسا، في شهر فبراير الماضي، أوضح البيان أن ذلك جرى "لضرورة تحيين مضامين هذه الاتفاقية، على ضوء الاختلالات الخطيرة التي تم تسجيلها بباريس في حق مسؤولين سامين مغاربة".

يشار إلى أن عدد المعتقلين الفرنسيين يبغ 22 معتقل، وقد دخلوا في اضراب عن الطعام، كما سلف الذكر، يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على تعليق المغرب لتعاونه القضائي مع فرنسا.

وحري بالإشارة أيضا إلى أن معتقلين مغاربة لأسابيع وهم مضربون عن الطعام، دون أن يلتفت إليهم أحد لحد الساعة.