بديل ــ الرباط

إلتقى الملك محمد السادس، اليوم الإثنين 9 فبراير بقصر الإيليزيه، بباريس الرئيس الفرنسي فرونسوا هولاند، في لقاء رفيع المستوى، يعد الأول من نوعه منذ انطلاق بوادر الأزمة التي عرفتها علاقات البلدين خلال مدة قاربت السنة.

 وجاء لقاء الزعيمين، بعم أن قررت السلطات الفرنسية و المغربية، إعادة الدفء للعلاقات التي عرفت قطيعة على المستوى الأمني و القضائي، والتي تم وأدها بلقاء أولي جمعي وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد بنظيرته الفرنسية كريستين طوبيرا.

وينتظر أن يتطرق الجانبان إلى عدة قضايا، أبرزها قضايا الإرهاب و سبل تعزيز و توطيد العلاقات بين البلدين، فيما يخص الأمن و القضاء.