قال الملك محمد السادس، في خطابه بمناسبة عيد العرش ظهر يوم الخميس 30 يوليوز، إنه "رغم الإنجازات التي قام بها المغرب إلا أن ما يحز في النفس هو الوضعية الصعبة التي يعيشها عدد من المواطنين في الأطلس المتوسط والريف وعدد من القرى والمداشر النائية وفي المناطق الصحراوية".

وأضاف الملك أن العناية بأوضاع المواطنين لا يقتصر فقط على المناطق النائية بل يجب أن يستهدف أيضا سكان الأحياء الهامشية داخل المدن.

وأكد الملك في هذا الصدد أنه أعطى تعليماته لوزير الداخلية من أجل إعداد دراسة تحدد حاجيات الدواري المغربية، خاصة بالريف والصحراء لتخفيف معاناتهم عن طريق بناء المستشفيات والمدارس والطرقات.