بديل ـ الرباط

ذكرت مصادر مطلعة لـ"لبديل" أن الملك محمد السادس "غاضب" من تقرير الأمين العام المقدم إلـى مجلس الأمن الدولي حول الوضــع بالصحراء. هذا ما أتضح من خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الطرفين مساء يوم السبت 12 أبريل، تضيف نفس المصادر.

الملك دعا الأمين العام لمنظمة لأمم المتحدة، بان مي كون، إلى ضرورة الاحتفاظ بمعايير التفاوض كما تم تحديدها من طرف مجلس الأمن، والحفاظ على الإطار والآليات الحالية لانخراط منظمة الأمم المتحدة، مُثيرا ضرورة "تجنب المقاربات المنحازة، والخيارات المحفوفة بالمخاطر".
وأكد الملك على أن "أي ابتعاد عن هذا النهج سيكون بمثابة إجهاز على المسلسل الجاري، ويتضمن مخاطر بالنسبة لمجمل انخراط الأمم المتحدة في هذا الملف". وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قد دعا مساء الخميس 10 أبريل الجاري، الى مراقبة دائمة لحقوق الانسان في الصحراء و مخيمات الصحراويين بتندوف، محذرا مما وصفه بـ" النهب غير عادل للثروات الطبيعية للصحراء". كما جاء في تقريرره المقدم لمجلس الامن حول مسألة الصحراء ، و الذي نشرت رويترز جزء منه على موقعها.