بديل ــ و م ع

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية لأسرة المرحوم الجنرال دو بريكاد ادريس باموس، الرئيس الأسبق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والعميد الأسبق للمنتخب الوطني المغربي الذي توفي الخميس 16 أبريل بالرباط.

وأعرب الملك، في هذه البرقية لأفراد أسرة الراحل، ومن خلالها إلى كافة أهلهم وذويهم وأصدقاء ومحبي الفقيد الكبير، وأسرته الرياضية الوطنية، عن "أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، في هذا المصاب الأليم الذي لا راد لقضاء الله فيه"، سائلا الله "أن يلهمهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يتقبل الفقيد العزيز في عداد الصالحين من عباده، ويسكنه فسيح جنانه".

واستحضر الملك بكل تقدير "ما كان يتحلى به الراحل من صفات إنسانية حميدة وغيرة وطنية صادقة، ومن ولاء مكين وتعلق صادق بأهداب العرش العلوي المجيد، تلكم الخصال التي مكنته من النهوض على أكمل وجه بمختلف المسؤوليات والمهام التي تقلدها، وخاصة في مشوراه الرياضي المتميز".

وأبرزت البرقية، في هذا الصدد، أن الراحل "كرس حياته، رحمه الله، لخدمة الرياضة المغربية، ولا سيما كرة القدم الوطنية، بكل تضحية وشجاعة، وتوفيق وأمانة، وغيرة شديدة على الراية والقميص الوطنيين".

ويضيف الملك في البرقية ذاتها : "وإذ نشاطركم أحزانكم في هذا الرزء الفادح، الذي لا راد لقضاء الله فيه، نعرب لكم عن عميق تعاطفنا وتضامننا معكم، مؤكدين لكم موصول عنايتنا وسابغ عطفنا ورضانا".