بديل ـ الرباط

نفى "المكتب الوطني للأعمال الجامعية الإجتماعية والثقافية"التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن يكون مدير المكتب  قد قام بأية صفقة لشراء الأغطية، مضيفا أن المدير الحالي وجد عدة صفقات في هذا الشأن تم تمريرها في عهد المدير السابق.

و أكد المكتب في بيان له توصل الموقع بنسخة منه، أن المدير الحالي اعتبر الأثمان المعتمدة "باهضة"، فقرر الإعلان خلال أسبوعين عن صفقتين واحدة للحم و الأخرى للسمك، على أن يكون ثمن الأخير ما يقارب 68 درهم و ثمن اللحم 46 درهم. و أضاف المكتب أن هذا الإجراء هو  "احسن دليل على سياسة ترشيد النفقات التي يعتمدها المدير الحالي و التي ادت الى اقتصاد  70 مليون درهم و ذلك سنة 2013على جميع الاصعدة و المهام المنوطة بالمكتب".

وأوضح البيان أن المكتب الوطني للأعمال الجامعية، "لم يقلص بتاتا من مقتنيات الأحياء الجامعية المتعلقة بإطعام الطلبة بل رفع منها آخذا بعين الإعتبار الزيادة في عدد المستفيدين".

و أضاف البيان ان المكتب قام بتطبيق مسطرة جديدة لترتيب ملفات طلبات الإستفادة من السكن الجامعي، بحيث تمكن العديد من الطلبة المعوزين من السكن و بالتالي الإقلاع على المحسوبة التي كانت تطبع عمليات الإستفادة من السكن الجامعي. فتم تسجيل ارتفاع مهم في نسبة تلبية طلبات السكن بالأحياء الجامعية من 31 في المئة  سنة 2013-2012 الى 57 في المائة سنة 2013-2014 وذلك في اول سنة على اجرائها.

يذكر ان الموقع نشر خبرا في هذا الصدد، حيث هدد 18 رئيسا يقودون كليات وعمادات ومعاهد بالرباط بتقديم استقالاتهم إذا أصر الحسن الوردي، وزير التعليم العالي، على تعيين مسؤول مشتبه به، بحسبهم،  في ملفات "فساد" كرئيس لجامعة محمد الخامس بالرباط و ذلك خلال اجتماع طارئ عقدوه في الرباط، مساء الخميس 2 أكتوبر.