بديل ـ الرباط

حل صباح الاثنين 21 أبريل، بمدينة أصيلة، المفتش العام لوزارة الصيد البحري، مرفوقا بمساعديه، للتحقيق في شبهات "فساد"، تحوم حول المندوب الفرعي للوزارة بنفس المدينة.

مصدر مطلع ذكر لـ"بديل" أن التحقيق بدأ يوم الخميس 17 أبريل، واستمر حتى مساء الجمعة 18أبريل، قبل أن يستأنف صباح اليوم الاثنين. وعلم الموقع أن المفتش العام استمع للعديد من الأشخاص، الذين يتهمون المندوب الفرعي، بينهم "ضحية" أخبره أن المعني طلب منه 10.000 درهم لحصول قاربه على "ترقيم مدينة أصيلة".

وكما استمع المفتش العام، بحسب نفس المصادر، إلى خروقات عديدة، بينها "تسلط عصابة لها سوابق حبسية بسبب المخردات" على رقاب الصيادين التقليديين.

وكان موقع "بديل" سباقا إلى تفجير فضيحة مدوية بمندوبية الصيد بأصيلة، حين حصل على وثائق تثبت ترخيص المندوب الفرعي لقارب مخدرات محجوز بحكم قضائي، لصالح ابن برلماني.