بديل ـ الإتحاد الإشتراكي

سيتسلم المغرب في الأشهر القليلة المقبلة ثلاث مروحيات للنقل العسكري من نوع "تشينوك"، بقيمة مالية قدرها 134 مليون دولار أي ما يعادل 113 مليار سنتيم.

و أكدت تقارير عسكرية أمريكية أن "وكالة التعاون الأمني الدفاعي" التابعة للبينتاغون، أعلنت في شتنبر 2009 أن القوات المسلحة المغربية قد تقدمت بطلب لاقتناء ثلاث مروحيات من طراز تشينوك متخصصة في النقل العسكري.

و كشفت وثيقة أصدرتها ذات الوكالة أن هذه الصفقة الأمريكية المغربية ستساهم في " في بلوغ أهداف السياسة الأمنية الخارجية لأمريكا وتعزيز أمن أحد أبرز البلدان الحليفة خارج «حلف الناتو»، والذي كان ولا يزال فاعلا مهما من أجل الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في إفريقيا».

و أضافت أن المغرب:"يحتاج لهذه المروحيات لتعزيز قدرته على مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية التي تطرحها المهمات الإنسانية»، معتبرة أن «تسليم هذه المروحيات سيجعل من المغرب شريكا بقيمة مضافة في منطقة تزداد أهمية في العالم».

و أشرف مصنع «بوينغ»، المتخصص في صناعات الطائرات المدنية والعسكرية في فيلاديلفيا على صناعة هذه المروحيات وتجهيزها.

وتجدر الإشارة الى أنه كان من المبرمج أن يتسلم المغرب هذه المروحيات في 2011، غير أن الأمر تأخر لأسباب لم يتم ذكرها.

وسيكون المغرب ومصر البلدان الإفريقيان الوحيدان اللذان يتوفران على هذا النوع من المروحيات، مع تسجيل تفوق للمروحيات التي سيتوصل بها المغرب على مستوى التكنولوجيا الحديثة التي تم تزويدها بها، خصوصا في ما يتعلق بالمحركات وأنظمة الاتصال وآليات الدعم البري المرتبطة بها.