كشفت تقارير إعلامية أمريكية أن المغرب يتجه إلى إتمام صفقة اقتناء غواصة روسية خلال زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى روسيا. فيما كشفت أن صفقات عسكرية أخرى لم تتم لأسباب مالية، كما هو الشأن بالنسبة لصفقة تخص عددا من طائرات الهيلوكبتر المضادة للغواصات.

و أشارت "تريبيون" الأمريكية إلى أن إحدى الصفقات دخلت مراحل متقدمة. وأضافت، نقلا عن مسؤول مغربي، أن صفقة الغواصة ستكون طويلة الأمد. كما قال المسؤول ذاته، الذي لم تفصح الصحيفة الأمريكية عن اسمه، إن صفقات سابقة لروسيا مع المغرب سبق لها أن توقفت لأسباب مالية.

وكانت روسيا قد اقترحت على المغرب صفقة الغواصة في سنة 2013 لتقوية قدرات المغرب العسكرية البحرية، لكن البلدين لم يتوصلا إلى اتفاق نهائي بخصوصها .

وكان الرئيس المساعد لوكالة "روزو بورونيكسبور"، فيكتور كوماردان، قد أعلن أن روسيا اقترحت على المغرب شراء الغواصة، بتزامن مع زيارة وزير الخارجية آنذاك سعد الدين العثماني إلى روسيا.

وتتميز الغواصة الروسية بقدرتها على حمل 18 من الصورايخ المضادة للسفن البحرية. كما أنه بإمكانها مهاجمة أهداف أرضية، مما يجعلها آلة عسكرية متطورة متعددة الغايات. وهي تتيمز بقدرتها على الخدمة في ظروف بحرية مختلفة، إلا في المناطق التي تغطى بالثلوج.