بعد نفي الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، وجود توتر بين بلده و المغرب "منحت سلطات الرباط بقة أرضية لموريتانيا وذلك لبناء سفارة جديدة عليها.

وحسب ما أوردته يومية "المساء" في عددها ليوم الأربعاء 24 غشت الجاري، "فإن سلطات الرباط منحت البقعة لموريتانيا، إلا أنه تبقى مهددة بفقدانها في حال ما لم تدفع الرسوم الرمزية".

وأضافت ذات اليومية، "أن السلطات الموريتانية، لم تباشر بعد الإجراءات الضرورية للاستفادة من البقعة الأرضية المتواجدة في أحد أرقى أحياء الرباط، ولتنقل إليها سفارتها التي تتواجد حاليا في مكان ضيق، عكس البقعة الجديدة التي تمتد على مساحة شاسعة".