منحت المملكة المغربية، دولة الباراغواي مساعدة إنسانية عاجلة بقيمة مليون دولار أمريكيّ.

وأفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن "تعليمات من الملك محمد السادس قد صدرت لتوجيه هذه المساعدة إلى الباراغواي، التي تجتاحها فيضانات ناجمة عن ظاهرة الـ"نينيو"، التي تسببت في خسائر في الأرواح البشرية، وفي خسائر مادية كبيرة بهذا البلد الصديق الواقع بأمريكا اللاتينية".

وأضاف البيان ذاته، أن "هذا القرار يندرج في إطار التزام المملكة لفائدة التعاون جنوب- جنوب، والتضامن المشترك، الدائم والفاعل مع بلدان المنطقة. كما تهدف هذه المساعدة إلى المساهمة في التخفيف من الظروف الصعبة التي يعيشها جزء من ساكنة الباراغواي الصديقة".