بديل ــ الرباط

تمكن المغرب، بحر هذا الأسبوع، بفيينا، من نيل جائزة 2014 "صورة بلدان" الخاصة بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تمنحها (ميديا تينور)، المجموعة الدولية الرائدة في مجال تحليل صور البلدان في وسائل الإعلام الدولية.

وسلمت هذه الجائزة بفيينا لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، خلال حفل نظم بهذه المناسبة.

وأوضح منظمو هذه الجائزة، التي تمنح لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي نجحت في تبوأ صورة إيجابية ومتنوعة في وسائل الإعلام الدولية، أن "المغرب حقق إنجازات في مختلف الجوانب (معايير التحليل)، ما مكنه من إحراز موقع إعلامي متزايد في ما يتصل بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، وأهله للظفر بجائزة منطقة مينا لهذه السنة".

فعلى صعيد معايير التقييم الثمانية، حقق المغرب نتائج باهرة، متجاوزا في قائمة الترتيب الذي يعتمد على أساس دراسة تحليلية ل5041 روبورتاجا في منطقة مينا تم بثه ما بين 1 يوليوز 2013 و30 يونيو 2014، دولا من قبيل الإمارات العربية المتحدة وإيران والأردن.

وأشارت (ميديا تينور) إلى أن المغرب نال هذه الجائزة نظير الإشعاع الذي يتمتع به تراثه اللامادي وتنوعه الثقافي الذي كان له صدى إيجابي في التغطيات الإعلامية الثقافية والسياحية.
وأبرز التقرير أن التراث الثقافي المغربي سجل حضورا متميزا في وسائل الإعلام الدولية المتخصصة.