صنف وزراء الداخلية العرب اليوم الأربعاء حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، واتهموه بزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية، بينما تحفظ لبنان والعراق على القرار.

وقال وزراء الداخلية العرب في البيان الختامي لاجتماعهم في تونس "ندين إدانة كاملة حزب الله الإرهابي لدوره في زعزعة الاستقرار في المنطقة العربية."

وفي ذات السياق، عبر الوفد المغربي، الذي يترأسه الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الشرقي الضريس، ويضم إدريس الجوهري، المدير العام للشؤون الداخلية، وحميد شبار، الوالي مدير التعاون الدولي، ومحمد فرج الدكالي، سفير المغرب بتونس، (عبر) عن موافقته على هذا القرار.

وجاءت تلك الخطوة بعد أن قرر مجلس التعاون الخليجي في وقت سابق اليوم اعتبار حزب الله منظمة إرهابية.

من جهته قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق "نحن نؤيد اعتبار إيران مصدر لزعزعة السلم في المنطقة ولكن نتحفظ على تصنيف حزب الله منظمة إرهابية."

وقال وزير الداخلية العراقي محمد الغبان لرويترز بعد انسحابه من جلسة مغلقة "نحن هنا لمناقشة خطط مشتركة للتصدي للإرهاب ووضع إستراتجيات عمل وتنسيق الجهود، لا إصدار بيانات سياسية لخدمة أطراف سياسية معينة"، في إشارة للسعودية على الأرجح.

وأضاف أنه رفض تصنيف حزب الله جماعة إرهابية لأنه موضوع خلافي يفجر مزيدا من المشاكل في المنطقة العربية، قائلا إن مكان البلاغات السياسية ليس مؤتمر وزراء الداخلية العرب.