يرتقب أن يستلم المغرب خلال الأيام القليلة المقبلة، أول قطار فائق السرعة “TGV” المصنع من قبل الشركة الفرنسية "ألستوم". 

وحسب ما أورده موقع "سود أويست" الفرنسي، فإنه فقد تم الإنطلاق في عملية تحميل القطار من أجل نقله يوم الجمعة 26 يونيو نحو ميناء طنجة، عبر الميناء البحري "La Rochelle"، بفرنسا.

وأكد الموقع ذاته، أن قطار "التي جي في" سينقل على متن باخرة  " le ville de bordeaux " التي تتكفل أيضا بنقل أجزاء من طائرة ايرباص "380 A" بين سان نازير وباويلاك.

وأفاد المصدر ذاته أن القطار سيختصر المدة الزمنية التي يتم قطعها ما بين مدن القنيطرة والرباط والدار البيضاء من جهة ومدينة طنجة من جهة ثانية، حيث ستتقلص المدة الزمنية نحو القنيطرة من 3 ساعات و15 دقيقة إلى 45 دقيقة فقط، ومن 3 ساعات و45 دقيقة نحو الرباط إلى ساعة و20 دقيقة، ومن 4 ساعات و45 دقيقة نحو الدار البيضاء إلى ساعتين و10 دقائق فقط.

وأوضحت الجريدة أن معدل رحلات القطار سيكون على رأس كل ساعة مشيرة إلى أن سرعته تصل إلى 320 كيلومترا في الساعة.

يشار إلى أن مشروع خط القطار فائق السرعة كان من المقرر إطلاقه خلال هذه السنة، قبل أن يتم تأجيل انطلاقه إلى غاية 2017، بسبب عراقيل على مستوى تجهيز مساره.