بديل ــ الرباط

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، يوم الثلاثاء 10 مارس، أن المملكة المغربية قررت الاستدعاء الفوري لسفير المغرب بأبوجا ل"لتشاور".

 أوضحت الوزارة في بيان لها أنه "على عكس ما زعمته السلطات النيجيرية لدى سفير المغرب بأبوجا ووسائل الاعلام المحلية، فإن المملكة المغربية تؤكد ، بشكل واضح وحازم، أنه لم يتم إطلاقا اجراء أي اتصال هاتفي بين الملك محمد السادس، ورئيس هذا البلد".

وأكد البيان ذانته أنه "بالفعل فإن الملك رفض طلب السلطات النيجيرية ، بالنظر لكونه يندرج في إطار المناورات الانتخابية الداخلية، وبالنظر للمواقف العدائية لهذا البلد إزاء الوحدة الترابية للمملكة".

وأضاف المصدر أن "المملكة المغربية تعبر عن استغرابها وتنديدها بهذه الممارسات التي تتناقض مع الاخلاق ومع روح المسؤولية التي يتعين أن تسود العلاقات بين الدول".

وتبعا لذلك، خلص بيان وزارة الشؤون الخارجة والتعاون، الى أن المملكة المغربية "قررت الاستدعاء الفوري لسفير الملك بأبوجا للتشاور".