احتل المغرب المركز 34 من أصل 149 دولة من حيث الأموال المهربة بشكل سنوي، بحسب تقرير لمنظمة "غلوبال فينونسال أنتيكريتي".

وكشف تقرير المنظمة، أنه تم تهريب نحو 41 مليار دولار بين سنتي 2004 و2013، كما تم تسجيل مبلغ 5 ملايير دولار ما بين سنتي 2005 و2008، مما جعل المغرب يتبوأ مراتب متقدمة ضمن التصنيف.

وأشار نفس التقرير الذي تصدره المنظمة التي تُعنى بشؤون النزاهة المالية والإقتصاد، إلى أن حجم الأموال المهربة من المغرب بشكل سنوي يُقارب في المتوسط 4 ملايير دولار.

وعزا التقرير ظهور هذه الأرقام الفلكية، إلى لجوء المهربين لطرق غير مشروعة أبرزها الفواتير التجارية التي تسمح بتهريب 3 ملايير دولار .