احتل المغرب المرتبة 120 عالميا، من أصل 139 دولة شملها التصنيف في مؤشر "الإبداع العالمي"، الذي أصدره معهد "مارتن للازدهار".

واحتل المغرب المركز 98 في مؤشر "المواهب "، والمركز 78 في مؤشر "التكنولوجيا"، والمرتبة 120 في مؤشر التسامح، وهي المؤشرات التي يعتمد عليها المعهد في تصنيف الدول.

في حين حلت الجزائر في المركز 102 وجاءت تونس ثالثة في المركز 104 عالميا، متبوعة بموريتانيا في المرتبة135 عالميا.

وعربيا احتلت سوريا المرتبة الأولى والمركز 75 عالميا، تلتها الأردن في المرتبة 78 ثم السعودية في المرتبة 83.

وعالميا تصدرت أستراليا المركز الأول، تلتها الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثانية، ثم نيوزيلندا في المرتبة الثالثة، بينما احتلت كندا المرتبة الرابعة.

ويعتمد المعهد في تصنيف الدول على درجة الإبداع الاقتصادي والتكنولوجي، والتسامح مع الأقليات العرقية والدينية، ومواهب مواطنيها التنافسية، كما يستند إلى مستويات الاستثمار في البحث والتطوير، بالإضافة إلى عدد طلبات براءات الاختراع لدى كل بلد، وتطور الصناعات الإبداعية، وتنوع الأقليات العرقية والإثنية.