استدعت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون،  مباركة بوعيدة، القائم بأعمال السفارة الإيرانية بالرباط، وذلك في غياب السفير المتواجد حاليا خارج المملكة، وأبلغته احتجاج المملكة المغربية الشديد ورفضها المطلق لمضامين "التقرير المغرض والمسيء" لصورة المملكة المغربية، الذي نشره الموقع الإخباري "فارس نيوز"، التابع للحرس الثوري في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، صادر يوم الجمعة 26 يونيو، أن بوعيدة أبلغت خلال هذا اللقاء، الدبلوماسي الإيراني "احتجاج المملكة المغربية الشديد ورفضها المطلق لمضامين المقال المذكور معتبرة إياها خطيرة وذات أبعاد غير مقبولة تنم عن نية مبيتة للإساءة المقصودة لبلادنا".

كما أكدت الوزيرة، يضيف نفس البيان، "استياء المملكة المغربية لهذا الأسلوب غير المسؤول الذي يقوض جهود البلدين الرامية إلى إعادة بناء الثقة، مشيرة إلى أنه بقدر تمسك المملكة بإقامة علاقات مع إيران على أسس قوية مبنية على الثقة والاحترام المتبادل بقدر ما ترفض أي استفزاز أو إساءة لصورتها وسمعتها".

وخلص البيان إلى أن الوزيرة، طالبت السلطات الإيرانية "بتقديم التوضيحات الضرورية واتخاذ الإجراءات المناسبة إزاء هذا العمل المسيء للعلاقات بين البلدين".