تسلم المغرب، يوم السبت الماضي، الدفعة الأولى من المروحيات الأمريكية المحاربة من طراز «شينوك» التي يطلق عليها اسم «النسر الأمريكي»، والتي اقتناها شهر يونيو الماضي من الولايات المتحدة الأمريكية، في صفقة ناهزت 134 مليون دولار، وتضم ثلاث مروحيات للنقل العسكري، مرفقة بمعدات وتجهيزات تقنية، وصلت إلى ميناء طنجة المتوسطي على متن باخرة تابعة للجيش الأمريكي.

وذكرت يومية "الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 18 غشت، أن جهات عسكرية أمريكية كانت قد كشفت، في وقت سابق، أن القوات المسلحة المغربية ستتسلم ثلاث مروحيات أمريكية من نوع «شينوك س اش – 47 دي» خلال غشت الجاري، وهي مروحيات نقل ثقيلة متعددة المهام، موجهة أساسا للاستعمال في التدخلات الإنسانية ذات الطابع الاستعجالي، كما تستخدم للتموين الميداني، والإمداد السريع فى ساحة المعركة، ونقل الآليات والقوات، وحمل المدفعية الثقيلة، ومعدات الدعم اللوجيستيكي خلال الحروب والكوارث الطبيعية، حيث يمكنها أن تطفو على سطح الماء لمدة 30 دقيقة على الأقل حتى بدون تشغيل محركاتها الدوارة، والاشتغال في جميع الظروف المناخية والتضاريسية.

وحسب ذات اليومية فإن هذه المروحيات تتميز بكونها تتوفر على محركين كبيرين، وتحتوي على منحدر تحميل واسع في الجزء الخلفي من جسم الطائرة وثلاثية الخطاطيف للشحن الخارجي، مع سرعة قصوى تصل إلى 315 كلم / ساعة، إذ تعد مروحية «شينوك» واحدة من أثقل وأسرع مروحيات الهجوم المعاصرة التي يتوفر عليها الجيش الأمريكي منذ سنة 1960، واسمها مشتق من الشعب الأصلي لأمريكا، «شينوك».