بديل – الرباط

 أكدت المتحدثة باسم المفوضة الأوروبية المكلفة بالهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، بالمغرب، ان الاتحاد الأوروبي، سيدعم سياسة المغرب في مجال الهجرة واللجوء "بشكل جوهري"، ويخصص لذلك الاتحاد مبلغ 10 ملايين أورو، خلال سنة 2015، لدعم ما أسمته بـ"السياسة الجديدة للمغرب في مجال الهجرة".

وعمليا، يصبح المغرب خلال السنة المقبلة، مطالب بتنفيذ إلتزام "صد المهاجرين القادمين من بلدان جنوب الصحراء، صوب القارة الأوروبية، مقابل سيولة مهمة، تكون الحكومة المغربية في حاجة ماسة لها.

 وعن المعايير التي اعتمدها الإتحاد الأوروبي، تقر المتحدثة، بأن المغرب هو "أول بلد في شمال إفريقيا يتوفر على سياسة معلنة في مجال الهجرة، تشمل إحداث مكتب للاجئين، ووضع منظومة لمكافحة الاتجار بالأشخاص، ويحدونا الأمل في أن ننضم إلى هذه الجهود".